مقالات

الي الطاهر التوم ومن معه القائد البرهان واجه قحت حين هربتم واسقط حكمها حين نزعته منكم

المسار نيوز الي الطاهر التوم ومن معه القائد البرهان واجه قحت حين هربتم واسقط حكمها حين نزعته منكم

بسم الله الرحمن الرحيم

**
**
التاريخ ليس بعيد حتي الان ملابسك يتساقط عرق الخوف منها ولم تجف.. مابين حكم قحت وازالتها بواسطة الفارس البرهان اين كنت لم يفتح الله عليك بكلمة ولو قراءة دعاء ضد قحت فضلت ان تكون هارباً ومنزوي في المنافي..وهتافات احداهن ضدك اصابك باعياء ربما يكون تحتاج الي واقي كبير المقاس حتي لا يسقط منك مايصيب الاخرون حولك بنتانا. صحفي كنت سيد الحوارات ومواجهات تلفزيونية كنا نظن انها شي طبيعي في طبعك ولكن هروبك كشف المستور ..كان كلامك من غير دليل ومرسل ضد القائد العام ومقصود في زاته دعم التمرد والنيل من الجيش ممثلاً في قيادته..وانت هنا تتساوي مع مجرمي التمرد وقحت في فتنة الوطن..اريد ان اذكرك من الذي صنع قحت واطعم تماثيلها واخرجهم من المعتقلات الي قاعة الاجتماعات من الذي. سوق لسلك وعمر التاج وطه عثمان والدقير وحتي عمنا صديق يوسف كان معهم في الحملة المقصودة من صناعة دمي تحكم السودان ..ان القائد البرهان واجه قحت وحل حكومتها وحل لجنة التمكين واعاد المفصولين واوقف اكبر حملة ضد الوطن كانت تقوم بها قحت ..اعلم ان قحت حكمت السودان وتمكنت لانكم وليتم الدبر هاربين وكان القائد البرهان في المعركة حتي وفقه الله ورماهم خارج الحكم واصبحوا هاربين من الوطن مثلكم ان التاريخ سجل للقائد البرهان انه اعاد الوطن من زبالة قحت وشتت حكمهم وهم اختارو ان يلبسوا كدمول متمردين مع العدو وانت جمعتك المصيبة معهم فاصبحت تخدم مصالحهم ضد الجيش وتسوق الاشاعات في خدمة ظاهرة للتمرد ان القائد البرهان يدير السودان وفق وثيقة تخول الجيش ادارة حكم السودان حتي زوال الخطر
وللحديث بقية

محمد المسلمي ابراهيم الكباشي رئيس الهيئة القومية لدعم القوات المسلحة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى