أخبار سياسية

بادي يقف على إدخال النازحين واللاجئين في مظلة التأمين الصحي

المسار نيوز بادي يقف على إدخال النازحين واللاجئين في مظلة التأمين الصحي

وقف الفريق أحمد العمدة بادي، حاكم إقليم النيل الأزرق، على مجمل الترتيبات الخاصة ببرامج التعاون والتنسيق بين مفوضية العودة الطوعية للنازحين واللاجئين والصندوق القومي للتأمين الصحي في مجال إدخال النازحين والعائدين في مظلة التأمين الصحي.

جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم، الأستاذ هاشم أورطة الضوء رئيس مفوضية العودة الطوعية للنازحين واللاجئين بالإقليم، يرافقه الدكتور أبوبكر الصديق عوض المدير التنفيذي للصندوق القومي للتأمين الصحي بالإقليم . وبحضور كل من الأستاذ عبدالغني دقيس خليفة،المحافظ برئاسة حكومة الإقليم، والأستاذ ميرغني مكي ميرغني، الأمين العام لحكومة الإقليم .

حيث أوضح رئيس مفوضية العودة الطوعية للنازحين واللاجئين أن لقاء الحاكم استعرض الترتيبات الجارية لتنفيذ الخطة المشتركة بين المفوضية والصندوق القومي للتأمين الصحي، مضيفاً أن الخطة تهدف لتشييد المزيد من مراكز تلقي الخدمات الطبية بمناطق العودة إلى جانب توفير المعينات الدوائية المختلفة.

وأضاف أن السيد الحاكم وجه بالمضي قدماً في إنفاذ الخطة المشتركة مع التأمين الصحي من خلال تكوين الآليات اللازمة لتنفيذ الخطة، ووجه الدعوة للعائدين لضرورة الإستمرار في برامج العودة لمواقعهم، وأعرب عن تقديره لمواقف حكومة الإقليم ووزارة الصحة ومفوضية العون الإنساني والصندوق القومي للتأمين الصحي وكافة المنظمات العاملة في برامج العودة.

من جانبه أكد المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالإقليم، جاهزية التأمين الصحي للمضي قدماً في إنفاذ مذكرة التفاهم والخطة المشتركة مع مفوضية العودة الطوعية للنازحين واللاجئين دعماً الخدمات الصحية التي تهم العائدين، والعمل على إدخالهم تحت مظلة التأمين الصحي بصورة عاجلة.

وأوضح أن السيد الحاكم وجه بمضاعفة العمل في سبيل استئناف العمل بكافة المراكز على مستوى الإقليم، مبيناً أن السيد الحاكم وعد بدعم ورعاية برامج التأمين الصحي بصورة عامة والخطة المشتركة مع مفوضية العودة الطوعية للنازحين واللاجئين على وجه الخصوص .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى