أخبار سياسية

جموع وحشوده غفيره في شندي ووالي نهر النيل يؤكد بان الولاية عصيه علي التمرد والخونه ويباهي بمواطن وانسان الولاية

المسار نيوز جموع وحشوده غفيره في شندي ووالي نهر النيل يؤكد بان الولاية عصيه علي التمرد والخونه ويباهي بمواطن وانسان الولاية

كتب/ أحمد علي أبشر

باهي الاستاذ محمد البدوي عبدالماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف باهي بمواطن وانسان ولاية نهر النيل عامه وشندي والمتمه علي وجه الخصوص جاء ذلك لدي مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد والكبير والمسلح لمحليتي شندي والمتمه وذلك بحضور ومشاركة أعضاء اللجنة الامنية بالولاية والقيادات من المديريين التنفيذين لمحليتي شندي والمتمه وقيادات ورموز واعيان شندي والمتمه والكيانات والتنظيمات والفعاليات بالمحلتين واشار السيد الوالي ان هذا التدافع الكبير ابلغ رساله للعالم اجمع وللاعداء والعملاء والخونه خاصة واضاف بان السودان لن يؤتي من قبل نهر النيل باذن الله واشار بان شندي والمتمه قدمت اليوم ملحمه تاريخيه اعادت امجاد الاجداد لاحفاد المك نمر والمك مساعد وابطال معركة الطليح حيث تظل هذه الامجاد في ذاكرة التاريخ تتوارثها الاجيال ليستلم الرايه شباب اليوم الذين نراهم امامنا اليوم وهم يحملون السلاح وبكل حماس من اجل الدفاع عن الوطن والارض والعرض وابان السيد الوالي بان ولاية نهر النيل بادرت بالتعبيئه والاستنفار وشهدت التلاحم الشعبي بين القوات المسلحة والشعب وتحقيق شعار صفا واحد خلف القائد واكد السيد الوالي بان ولاية تنعم بالامن والامان والاستقرار بحمد الله تعالى ومن ثم بجهود الاجهزة الامنية بالولاية مؤكدا بان كافة الاجهزة الامنية بالولاية تعمل بتناغم وانسجام تام ويقظه تامه من اجل امن المواطن والولاية واعلن السيد الوالي عن قرارهم في حكومة الولاية واللجنة الامنية بتسليح كل قادر علي حمل السلاح لان العدو يتستهدف المواطن وممتلكاته في المقام الاول ودعا السيد الوالي لضرورة رفع الحس الامني من باب التحوط واخذ الحذر كما امرنا المولي تعالي والتبليغ عن اي مظاهر وتحركات مشبوه موضحا بانهم اصدروا جملة من الضوابط والتدابير للحفاظ على امن واستقرار الولاية داعيا كافة المحليات والوحدات الادارية بضرورة الالتزام بهذه الموجهات والتنسيق المحكم بين لجان الامن بالمحليات والوحدات الادارية والنزول للقواعد والتنسيق مع لجان التعبئه والاستنفار بالاحياء والقري والفرقان والمدن والاستعانه بقدامي المحاربين
اللواء ركن حمدان عبدالقادر داؤد قائد الفرقة الثالثة مشاة بشندي اشاد بهذا التدافع واللقاء الحاشد والضخم مشيدا بالوقفه للشعب السوداني عامة ونهر النيل خاصة مع القوات المسلحة وهي تزود عن حياض الوطن موضحا بان كافة الاجهزة الامنية بالولاية علي قلب رجل واحد من اجل الحفاظ على امن واستقرار الولاية وهي العين الساهره واليد الباطشه باذن الله لكل من يحاول المساس بالولاية وامنها واستقرارها
الأستاذ خالد عبدالغفار الشيخ المدير التنفيذي لمحلية شندي أكد بان هذا اليوم هو من الايام التاريخيه بولاية نهر النيل ومن شندي والمتمه وهذه الجموع الهادره تؤكد بان الشعب في خندق واحد مع قواته المسلحة وهي رساله واضحه للجميع ولكل خائن او عميل أو متمرد
وتحدث في الاحتفال عدد من قيادات الادارات الاهليه ورموز شندي والمتمه مؤكدين وقوفهم التام وبقوة وبصلابه مع قواتهم المسلحة ضد اي متمرد أو عميل واشاروا بان كل اهل ومواطن شندي والمتمه بالمرصاد لكل الاعداء والعملاء
واشتمل الاحتفال علي أناشيد وطنيه وحماسيه ومشاركت من بعض شعراء المنطقة الهبت الحماس وارتفعت الأصوات بالتكبير والتهليل والشعارات الداعمه للقوات المسلحه علي راسها صفا واحد خلف القائد
واعلنت قيادات المراه بالمحلتين عن قافلة زاد المجاهد والمستنفر
يذكر بان مسيرة حاشده طافت سوق شندي والشوارع الرئيسيه والشباب يحملون السلاح يؤكدون الجاهزيه للتصدي باذن الله لكل محاوله وتبعتهم دعوات الشيوخ والكبار من الرجال والنساء بان يحفظ المولي تعالي بلادنا من كيد الاعداء والعملاء والماجورين بالداخل والخارج وان يجنبها الفتن والمؤامرات التي تحاك ضدها من الاعداء والعملاء بالداخل والخارج

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى