أخبار سياسية

قبيلة البطاحين تستهجن العسكرة والتجييش خارج نطاق القانون ؛ بيان

المسار نيوز قبيلة البطاحين تستهجن العسكرة والتجييش خارج نطاق القانون ؛ بيان

بسم الله الرحمن الرحيم
نظارة عموم البطاحين
بيان توضيحي

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية دعوة لما يسمى بدرع السودان في منطقة حطاب بمحلية شرق النيل، ما استوجب ان تتقدم نظارة البطاحين بهذا البيان لتوضح للناس كافة ولشعبنا المسالم بان هذا الامر مرفوض بالنسبة لنا من حيث المبدأ، وواجبنا الوطني يحتم ان ننأى بالقبيلة ومجتمع شرق النيل كافة عن هذا العمل غير المسؤول خاصة وان الدعوة قد اتت مجافية  لكل اعراف واخلاقيات وتراث القبائل متجاوزة قيادة القبيلة المشهود لها بالاستقامة ومعالجة قضاياها وقضايا الاخرين بالحكمة والعقل وبما يحافظ على السلم الاهلي والمجتمعي.
تجد مثل هذه الدعوات للعسكرة والتجييش الادانة والاستهجان والرفض التام من قبيلة البطاحين على العموم لكونها لا تشبهنا ولا تشبه  تراثنا الذي يدعو للسلم والترابط والتراحم وينأى عن التشاحن والبغضاء المفضيان للحرب والتخاصم.

تؤكد قبيلة البطاحين ممثلة في ناظرها واعيانها عدم التسامح مطلقا مع تحويل مناطقنا وقرانا الامنة المسالمة الى ساحات حرب، تعج بالسلاح وتفقد امنها بافعال تصب في خلاصتها الى فقدان الامن الذي تنعم به والذي نرجو ونعمل مع اخوتنا في الوطن ان يعم كافة انحاء البلاد.
ولنا في عسكرة القبائل وتكوين المليشيات المسلحة في مناطق آخرى العبرة والعظة، وعليه سنقف بكل قوة ضد تكوين المليشيات خارج نطاق القانون في مناطقنا الامنة، ونوجه من اراد التدريب العسكري ،من ابنائنا، الالتحاق باجهزة الدولة الرسمية كالشرطة والقوات المسلحة والاجهزة العسكرية الرسمية الاخرى إذ ان الابواب مفتوحة والفرص متاحة وفقا للاسس واللوائح العسكرية وشروط القبول والاستيعاب.

ختاما ، نؤكد مرة آخرى رفضنا المطلق للزج بشبابنا في هذا العمل غير المسؤول ونوجه ابناء المنطقة وابناء القبيلة على وجه الخصوص بعدم الاستجابة لمثل هذه الدعوات التي تضر ولا تنفع وتفرق ولا تجمع، وفوق كل ذلك فانها تورد البلاد موارد الهلاك.

نسأل الله ان يجنب بلادنا واهلنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.

محمد المنتصر خالد محمد طلحة
ناظر عموم البطاحين
22 فبراير 2023

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى