أخبار سياسية

قيادى بـ”الاتحادي الأصل”: دعوة سلفاكير إلى عقد ملتقي جوبا لوحدة القوي السياسية السودانية وجدت قبولًا واسعًا

المسار نيوز قيادى بـ"الاتحادي الأصل": دعوة سلفاكير إلى عقد ملتقي جوبا لوحدة القوي السياسية السودانية وجدت قبولًا واسعًا

أشاد الأمين السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ،معتز الفحل بدعوة الرئيس سلفاكير لعقد ملتقي جوبا للوحدة والسلام المقرر انعقاده منتصف الشهر المقبل ، موضحًا أنها تمثل بارقة أمل لإنهاء الصراع السياسي القائم بلا مبرر بين القوي السياسية السودانية ، مضيفا ان الوحدة اذا تمت ستمهد الطريق لوقف الحرب الدائرة حاليًا في البلاد .
ولفت الفحل الي ان دولة جنوب السودان بذلت منذ بداية الأزمة السودانية جهودا مكثفة لاحتوائها.وكشف القيادي بالاتحادي الديمقراطي والكتلة الديمقراطية بأن رئيس الكتلة الديمقراطية السيد جعفر الصادق الميرغني تلقي في مطلع شهر ديسمبر الجاري رسالة خطية من الرئيس سلفاكير يدعو الكتلة الديمقراطية للقاء تفاكري في جوبا حول سبل حل الازمة السودانية وتجنيب السودان حالة الانفجار التي قد تطال الجميع وتتعدي حدود السودان الي جيرانه .وتابع الفحل،بان رئيس تحالف الكتلة الديمقراطية السيد جعفر الميرغني بعد تلقيه دعوة الرئيس سلفاكير وترحيبه بها أجري تشاورًا واسعًا مع مكونات الكتلة تمخض عن قبولها للدعوة واستطرد قائلا : عقدت الكتلة الديمقراطية بعد تلقيها دعوة الرئيس سلفاكير سلسلة لقاءات أعدت من خلالها رؤية موحدة وموقف مشترك حول أسس وحدة القوي الوطنية السودانية (المكون المدني) وحول كيفية الدخول في العملية السياسية بعد انتهاء الحرب .وأكد الفحل أن الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل علي تنسيق عالي المستوي مع معظم دول الجوار السوداني بما فيها دولة جنوب السودان بهدف انجاح مشروع وحدة القوي السياسية السودانية ، وأضاف أن الحزب الاتحادي مع تواصل وتنسيق مع غالبية القوي السياسية والمجتمعية السودانية بهدف حثها وتشجيعها علي دعم مشروع وحدة القوي السياسية السودانية باعتبارها تشكل حجر الزاوية في استقرار الاوضاع في السودان والمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى