أبرز الأخبار

والي البحر الأحمر يشهد إعلان المقاومة الشعبية بالولاية

المسار نيوز والي البحر الأحمر يشهد إعلان المقاومة الشعبية بالولاية

وخاطب والي ولاية البحر الأحمر اللواء ركن م مصطفى محمد نور إعلان المقاومة الشعبية بالولاية قائلاً أنقل لكم تحيات وتقدير القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ونائبه ومساعديه ورئيس الأركان ونوابه وضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

شهد والي ولاية البحر الأحمر المكلف اللواء ركن م مصطفى محمد نور بمدينة سواكن إعلان المقاومة الشعبية بالبحر الأحمر للحفاظ على السيادة الوطنية ودعم ومساندة القوات المسلحة من قبل الجبهة الوطنية السودانية شعب إقليم البجا بقيادة رئيس الجبهة الوطنية السودانية، ورئيس المجلس الأعلي لنظارات البجا والعموديات المستقلة الناظر محمد الأمين ترك وأعضاء الجبهة الوطنية السودانية داخل وخارج الولاية بحضور اللجنة الأمنية بالولاية ، والنظار والعمد والمشايخ وأعيان وقيادات وشباب الولاية.

وأستعرض الوالي خلال الفعالية زيارته الميدانية التفقديه للمواقع العسكرية والإرتكازات برفقة اللجنةالأمنية وقادة الوحدات العسكرية قائلاً “طفنا ولاية البحر الأحمر الجبال والوديان لتفقد جاهزية القوات المسلحة والأجهزة الأمنية للتصدي لأي عدوان على الولاية، وبحمدلله إطمئنينا على جاهزية القوات المسلحة ، مضيفاً جلسنا مع قوات الشرطة وإداراتها واللجان المجتمعية بالولاية وحددنا لكل مواطن دوره وذلك بتمليك المعلومات للإجهزة الأمنية بالولاية، والإستعداد لحماية أنفسهم وأهلهم ، والأحياء من العدو الداخلي والمتخازلين واي يد تحاول المساس بالوطن.

وقال والي الولاية اللواء ركن مصطفى محمد نور بإعلان الناظر ترك للمقاومة الشعبية بالبحر الأحمر ؛ تأكدنا بأن ولاية البحر الأحمر لن تكون بوابة لعبور لإي عميل.

وخلال مخاطبته المقاومة الشعبية وصّف رئيس الجبهة الوطنية السودانية ناظر عموم قبائل الهدندوة الناظر ترك المقاومة الشعبية بالملحمة التاريخية دفاعاً عن البلاد وعزته وكرامته.

وقال الناظر ترك بأن المعادلة تغيرت، وشرق السودان ، والولايات لايخضع لمخرجات المفاوضات قائلاً “لاتخضع لمجموعة متسلطة قتلة الأنفس وإغتصبت الحرائر وإستولت على المال من دون إي وجه حق ” ؛ وفي إشارة لبعض القوى قال الناظر ترك “البحر الأحمر حرمت عليكم كما حرمت مكة للكفار”بعد القتل الذي حدث، وأرسل ناظر عموم قبائل الهدندوة عدد من الرسائل لجامعة الدول العربية ، والإيقاد ، وموقفهم السلبي تجاه ما حدث في السودان.

وأعلن ناظر عموم قبائل الهدندوة الناظر ترك وقوفه خلف القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ، وأبان الناظر ترك من يحترم الجيش وقيادات الدولة مرحبا به.

وتحدث ممثل القوى السياسية بحر إدريس أبوقرجه قائلاً بأن والي ولاية البحر الأحمر اللواء مصطفى محمد نور جاء في الوقت المناسب للولاية، وحيا الناظر ترك الذي أعلن المقاومة الشعبية سنداً للقوات المسلحة.

وبعث ممثل القوى السياسية بحر إدريس أبوقرجه عدد من الرسائل منها رسالة للقيادة العسكرية بتسليح الشعب السوداني وكل من هو قادر على حمل السلاح؛ الرسالة الثانية للقيادة السياسية بالسودان عزل كل من متخاذل، والرسالة الثالثة للشباب السوداني بالتحرك للمعسكرات للتدريب وحمل السلاح.

الجدير بالذكر بأن إعلان المقاومة الشعبية بالبحر الأحمر تخلل عدد من الكلمات شملت كلمة اللجنة المنظمة ، كلمة عمدة سواكن ، كلمة ممثل شباب سواكن، كلمة عمدة الشاياب ، كلمة عمدة السمرار ، كلمة رئيس اللجنة الشعبية بسنكات ، كلمة الحشد الشعبي، كلمة الأمين العام لأبناء الشمال ، كلمة الأمين العام للحشد الشعبي ، كلمة عمدة الجميلاب ، وكلمة رئيس المقاومة الشعبية بالبحر الأحمر ، كلمة شباب الأمرار ، كلمة مؤتمر شباب البجا ، كلمة الإدارة الأهلية ، وكلمة لجان المقاومة السودانية، وامن جميع المتحدثين جاهزيتهم للمقاومة الشعبية بالبحر الأحمر للحفاظ على السيادة الوطنية ودعم ومساندة القوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى