أخبار سياسية

والي الجزيرة يدشن حملة الإستجابة للتطعيم بلقاح الكوليرا الفموي

المسار نيوز والي الجزيرة يدشن حملة الإستجابة للتطعيم بلقاح الكوليرا الفموي

دشنت وزارة الصحة بولاية الجزيرة صباح اليوم بميدان النهضة بمدني حملة الإستجابة للتطعيم بلقاح الكوليرا الفموي والتي تستهدف مواطني محلية مدني الكبرى في الفترة من 20 – 25 نوفمبر الجاري بتشريف الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة.

وحيا والى الجزيرة خلال مخاطبته الإحتفال الذي أقيم على شرف المناسبة وزارة الصحة الإتحادية والمنظمات والصحة الولائية للتنسيق العالي للحد من الأوبئة والسيطرة عليها.

وجدد إلتزام حكومته بالمضي قدماً للقضاء على الأمراض الوبائية وذلك بتسخير كل الإمكانيات المتاحة متناولا النهضة التي شهدتها الولاية في مجالات البنى التحتية.

من جانبه أرجع الدكتور أسامة عبد الرحمن أحمد الفكي مدير عام وزارة الصحة بالولاية قوة ومرونة النظام الصحي بالولاية للشراكات القوية مما مكن من احتواء الأوبئة معرباً عن أمله أن تحقق الحملة أكبر تغطية والوصول للمستهدفين.

فيما أعلن الأستاذ عبد المطلب محمد نور مدير إدارة برامج التحصين بالولاية اكتمال كافة الترتيبات لتحقيق أهداف الحملة بتغطية أكثر من 95% من المستهدف البالغ عددهم 692710 مواطناً بمحلية مدني من عمر عام فما فوق بدعم من منظمة الصحة العالمية واليونسيف .

وأبان أن الحملة ستنفذ عبر 711 مركزاً ثابتاً ومؤقتا و38 فريق جوال ومشاركة 711 معزز صحة و15 مشرفا.

وقالت الدكتورة غدوة عوض سيد أحمد مدير الشئون الصحية بمحلية مدني أن المحلية من أول المحليات التي استهدفت بالحملة نسبة للإنتشار الواسع لوباء الكوليرا .

وتناولت الإجراءات الإحترازية التي قامت بها المحلية للحد من الكوليرا منذ بداية ظهور المرض من إغلاق الأسواق وتعقيمها ونقل النفايات وإصحاح البيئة وصلاحية مياه الشرب مشيدة بالدعم الكبير من قبل حكومة الولاية وشكرها لمواطن المحلية لسرعة الإستجابة للإجراءات الإحترازية الصحية التي قامت بها المحلية.

وذكر الأستاذ إسماعيل العدني مدير برنامج التحصين الموسع بوزارة الصحة الإتحادية أن الشراكة القائمة بين إدارة التحصين الموسع والطوارئ الصحية ساعدت في توفر المعلومة الصحيحة للوباء وبالتالي عمل التدخلات الصحية اللازمة للحد من الكوليرا بالجزيرة لافتاً إلى أن قوة ومرونة النظام الصحي بالولاية ساعدت كثيراً في إدخال اللقاح.

وأشادت الأستاذة عفاف بريمة ممثلة منظمة اليونسيف بالتعاون والتنسيق العالي بين المنظمة وحكومة الولاية والذي وضح في التسهيلات السريعة التي وجدتها المنظمة في تنفيذ كافة أنشطتها بالولاية موضحة أن الحملة جاءت في وقتها المناسب لتفادي والحد من الأوبئة وانتشارها في ظل الظروف التي تعيشها البلاد مؤكدة دعم المنظمة لكافة أنشطة وزارة الصحة.

وأضاف الدكتور أمير سيد أحمد الخبير بمنظمة الصحة العالمية أن لقاح الكوليرا الفموي مجاز من قبل منظمة الصحة العالمية وله دور كبير في السيطرة على المرض في المناطق التي تم إستخدامه بها وهو لقاح آمن وفعال وليس له آثار جانبية وأشار إلى أن ولاية الجزيرة حصلت على أكثر من مليوني جرعة من اللقاح بفضل جهود المنظمات.

من جانبه أكد الأستاذ مهتدي عبد المحمود مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بالانابة بوزارة الصحة الإتحادية أن محور التطعيم بلقاح الكوليرا يعتبر إستكمال للإحترازات الصحية التي إتخذتها وزارة الصحة وليس بديل مشيداً بجهود حكومة الولاية لإهتمامها بالصحة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى