أخبار سياسية

والي نهر النيل يؤكد ان لاتهاون في تطبيق قانون الطوارئ وحظر التجول ويوجه المحليات بالمتابعه اللصيقة واتخاذ الاجراءات الحازمه والحاسمه ضد اي مخالف

المسار نيوز والي نهر النيل يؤكد ان لاتهاون في تطبيق قانون الطوارئ وحظر التجول ويوجه المحليات بالمتابعه اللصيقة واتخاذ الاجراءات الحازمه والحاسمه ضد اي مخالف

الدامر/ أحمد علي أبشر

اكد الاستاذ محمد البدوي عبدالماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف اكد بان لاتهاون في تطبيق قانون الطوارئ وحظر التجول الذي اصدرته الولاية جاء ذلك لدي ترؤسه الاجتماع الجامع الذي ضم قيادات المحليات من المديريين التنفيذين وذلك بحضور ومشاركة الاستاذ عثمان محمد عثمان الامين العام لحكومة الولاية والاستاذ محمد عثمان بدوي مدير الحكم المحلي ومولانا حمزه عكاشه المستشار القانوني لحكومة الولاية
وشدد السيد الوالي علي ضرورة وقف المدير التنفيذي بكل محليه علي كافة الإجراءات المتبعه واصدار العقوبات الرادعه ضد كل من يخالف قانون الطوارئ وحظر التجول ولااستثناء لاي جهه او فرد او جماعه سواء تلك التي حددها القانون ووجه السيد الوالي بوضع كافة المواعين النهريه والمعديات والمراكب واللنشات تحت تصرف الدفاع المدني بالتنسيق مع الجهات الامنية والمحليات وايقاف عملها في فترة المساء نهائيا وشدد السيد الوالي علي ضرورة مراقبة اماكن ومواقع واسواق التعدين بالولاية ورصد كل المظاهر السالبه وحركة الدخول والخروج منها ووجه السيد الوالي بالاستفاده من المستنفرين بكل مناطق الولاية في الارتكازات وحملات التفتيش والطواف الليلي والوجود بالاسواق وعمل خيام بالاسواق الكبري للتعبئة والاستنفار وكذلك الاهتمام بمعسكرات الكرامه والبدء في الكرامه الثانيه لكل المحليات والوحدات الادارية والمناطق وتفعيل اللجان الامنية بالوحدات الادارية وربطها مع لجان امن المحليه وتحديد رقم هاتف محدد لتلقي البلاغات والشكاوي من المواطنين عند حدوث اي امر طارئ وضرورة رفع الحس الامني والتوعيه عبر المساجد والانديه ومراكز الشباب والتجمعات في الأسواق العامه وضرورة مراجعة اصحاب المهن الذين ظهروا مؤخرا بالاسواق وتنظيم الأسواق بالمشاركة مع المرور والأجهزة الامنية لتخفيف الازدحام وتحديد مواقع للسيارات داخل الأسواق ومنع كافة الظواهر السالبة بالاسواق وتشديد الرقابه علي المناطق النائية والبعيده وفي الاطراف ومداخل ومخارج القري والفرقان والمدن وتفعيل دور اللجان الادارية ولجان اسناد القوات المسلحة بالاحياء والقري والمدن ورصد كل الحركه في الأحياء ومعرفة كل الذين قطنوا بالاحياء والقري والمدن بعد حدوث الاحداث الاخيره والتفتيش المستمر والمتواصل للمزارع والمشروعات الزراعيه والعمال في مواقع الكمائن ووجه السيد الوالي بانعقاد غرف الطوارئ بالمحليات يوميا للوقوف علي الاحوال بكل ارجاء المحليه ونادي السيد الوالي بتكوين غرف اعلاميه بكل المحليات والاستفادة من الكوادر الاعلاميه القادمة للولاية وتفعيل دور الاعلام بالمحليات وابراز الجاهزيه ورفع الحس الامني وقيام خيام بالاسواق لمؤازرة ومساندة القوات المسلحة وحث الشباب للانحراط في صفوف معسكرات الكرامه وتسليط الضؤ علي التدافع الكبير لمواطن وانسان الولاية نحو المعسكرات خاصة الشباب والمراه وكذلك التشديد علي حصر الوجود الاجنبي بالولاية بكل انحاء الولاية واشار السيد الوالي لاهمية الجانب الشعبي والاهلي في التعبئه والاستنفار والمراقبه والمتابعة اللصيقة لكل مايدور بالاحياء والقري والفرقان والمدن والتنسيق بين اللجان الامنية بالولاية ولجان اسناد القوات المسلحة للرصد الدقيق لاي مظاهر سالبه او مهدد امني واضاف السيد الوالي بان هنالك تنسيق سيتم بين الولاية ورئيس اللجنة العليا للتعبئة والاستنفار بولايتي نهر النيل والشمالية اللواء الهادي سليمان وسيتم عقد لقاءات مع كافة المحليات ولجان الاسناد والمؤازره للقوات المسلحة بالولاية واللجنة العليا للتعبئة والاستنفار ونادي السيد الوالي بضرورة مضاعفة الجهود ومواصلة العمل مشيدا بالمجهودات الشعبيه التي بدات بالمحليات لعمل الحمايات اللازمه داعيا الجميع بالتفاعل وانزال كل ماجاء بقانون الطوارئ لارض الواقع وجدد الحديث بانه لامجامله في التطبيق والتنفيذ للقانون من اجل الحفاظ على تميز الولاية في الامن والاستقرار
من جانبهم الاخوة قيادات المحليات استعرضوا بالتفصيل موقف تنفيذ قرار الطوارئ وحظر التجول مؤكدين التزامهم التام بكل ماجاء به وتفعيل الجانب الرقابي عبر اللجان الامنية بالمحليات والوحدات الادارية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى