أخبار سياسية

والي نهر النيل يؤكد بان السودان لن يؤتي من قبل نهر النيل ولا اغلاق للمدارس وينادي بوحدة الصف والكلمة وعدم الالتفات للشائعات

شندي/ أحمد علي أبشر

اكد الاستاذ محمد البدوي عبدالماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف بان السودان لن يؤتي من قبل نهر النيل باذن الله جاء ذلك لدي ترؤسه بقاعة الاجتماعات بمحلية شندي الاجتماع الطارئ والمشترك لمجلس حكومة الولاية واللجنة الامنية بالولاية وبحضور مشاركة اللواء ركن الهادي سليمان رئيس اللجنة للاستنفار بولايتي نهر النيل والشمالية وقيادات ورموز واعيان محلية شندي ونفي السيد الوالي بشده الشائعات التي تناقلتها بعض الوسائط الاعلاميه بخصوص العام الدراسي مؤكدا استمرارية العام الدراسي ولااغلاق للمدارس وكشف بان إغلاق المدارس هدف تسعي اليه بعض الجهات صاحبة الغرض من الطابور الخامس واعوانهم واشار السيد الوالي بان الاحوال بالولاية تسير بصورة طبيعيه وعاديه مؤكدا بان الولاية ستظل عصيه باذن الله علي الاعداء بفضل الله ومن ثم ليقظة الاجهزة الامنية بالولاية وبالتناغم والتنسيق المحكم بين كافة الاجهزة الامنية بالولاية والتفاف جماهير الولاية مع القوات المسلحة ووقفتها القويه خلف قواتها المسلحة وقواتها النظامية واضاف السيد الوالي بان الولاية وضعت جملة من الاجراءات والتدابير من باب التحسب لاي طارئ والاخذ بالاسباب ودعا لضرورة رفع الحس الامني للمواطن وتشديد الرقابه في كافة الأحياء والمواقع ومداخل ومخارج الولاية ومتابعة الأسواق والظواهر السالبة التي قد تهدد امن واستقرار الولاية واكد السيد الوالي بان الحرب الأن اصبحت حرب اعلاميه في المقام الاول تقودها دول وصفها بانها دول الشر وذلك بنشر الاخبار الكاذبه والمضلله وبث الخوف والهلع اواسط المجتمع والمواطنين ووجه السيد الوالي بتكوين غرف اعلاميه الكترونيه بالرئاسة والمحليات للتصدي لكل هذه الشائعات والاكاذيب التي تهدف لاحداث البلبله والهلع والوقيعه بين الشعب وقواته المسلحة وقواته النظامية والطعن والتشكيك في القوات المسلحة وكافة القوات النظامية واشار لاهمية تفعيل دور الاعلام العسكري خاصة بعد انطلاقة اذاعة القوات المسلحة وذلك لتوضيح الحقائق المجرده للمواطن وحيا السيد الوالي اهل شندي وهم يتسابقون من اجل الوطن والولاية واضاف بان هذا ليس بمستغرب علي اهل شندي الذين لهم تاريخ ضارب في الجذور والشجاعة والفروسيه واضاف بان كل اهل نهر النيل بادروا بالوقوف مع القوات المسلحة واكدوا جاهزيتهم التامه لها حتى يتم القضاء علي التمرد
الاخوة قيادات الاجهزة الامنية بالولاية اكدوا بان الجميع يعمل بتناغم وانسجام تام من اجل الحفاظ على امن واستقرار الولاية ومواطنها
وزراء حكومة الولاية والامين العام للحكومة والمدير التنفيذي لمحلية شندي اشادوا بتدافع مواطن وانسان نهر النيل للانحراط في معسكرات الكرامه وحرصه للدفاع عن الوطن والارض والعرض وكذلك اشادوا بالاجهزه الامنية بالولاية وهي تواصل العمل وتتابع كل مايدور
قيادات محلية شندي اكدوا بانهم يقفوا بصلابه مع القوات المسلحة والقوات النظامية مؤكدين بان محلية شندي كلها علي قلب رجل واحد لمواجهة اي خائن او عميل واضافوا ان ابناء شندي تدافعوا للدفاع بالمهج والأرواح والمال والزاد من اجل الدفاع عن الوطن عامه
وكانت الدكتوره اماني عبدالرازق المشرفه علي معسكرات المراه بمحلية شندي اكدت جاهزية المراه بشندي من اجل الدفاع عن الوطن واشارت بان لديهم برنامج لتقديم قوافل الزاد للارتكازات بالمحلية وتقديم وجبات لمن يقفون في الارتكازات والثغور للتصدي للاعداء
ونشير بان الاجتماع خرج بجمله من القرارات والموجهات والتدابير من اجل الحفاظ على امن واستقرار وسلامة الولاية ومواطنها

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى